banner
التاريخ : 2012-09-02
الوقت : 08:31 pm

تعديلات تهدد برفع أسعار العقارات

تعبيرية

خبرني – أحمد أيوب

عدلت الحكومة نظام رسوم المقالع والتعدين الذي يحدد كلف استخراج المواد المستخدمة في البناء، مما يهدد برفع أسعار العقارات بشكل عام.

وتضمن النظام المعدل لنظام رسوم المقالع والتعدين، رفع أسعار حجر البناء ورخام البازلت وغيرها من المواد المستخدمة في البناء بنسب كبيرة.

وأصبح رسم استخراج حجر البناء، 3 دنانير ونصف للطن، بعد أن كان دينارين للطن الواحد. كما ارتفع رسم استخراج الرخام والبازلت من دينارين ونصف للطن، إلى 3 دنانير ونصف للطن.

وتضمن النظام المعدل الذي نشر في الجريدة الرسمية ودخل حيز التنفيذ الأحد، رفع رسوم ترخيص المقالع بنسب ملموسة.

وارتفع الرسم السنوي لترخيص مقالع الكسارات ثابتة والمتحركة والركام ، والحجر والدبش ، والرمل الصخري الناعم ورمل الوادي من 50 ديناراً سنوياً عن كل دونم، إلى 100 دينار، بنسبة 100%.

وارتفع رسم ترخيص مقلع حجر البناء من 50 ديناراً سنوياً لكل دونم إلى 100 دينار أيضاً، بينما ارتفع رسم ترخيص المقلع الصناعي من 75 ديناراً سنوياً للدونم إلى 200 دينار.

وتنطبق هذه الرسوم على ترخيص المقلع أو تجديد ترخيصه.

ومن شأن هذه الارتفاعات أن ترفع كلف بناء العقارات بسبب ارتفاع كلف استخراج مواد البناء، وبيعها بالضرورة، وفق مراقبين.

  • ( 1 )
    احمد
    2012-09-02
    اها خليها تكمل
  • ( 2 )
    رحمتك يارب
    2012-09-02
    ليش يعني الي بشترو بالاردن اكيد مو من الجالية الاردنية 99% منهم مستثمرين عراقي وغيره
  • ( 3 )
    وردة
    2012-09-02
    يا ويلي متي ها الشباب بدها تشتري شقة وتنستر وتتجوز ؟؟؟؟؟؟؟ بجوز يرتفع سن الزواج الي ستين عاما ( يا دوب لما يلاقي شقة وعفش وذهب وحفلات وطنات ورنات الخ ... .. بكون وصل الستين ) !!!!! وسلامتكوا وتعيشوا
  • ( 4 )
    محمود البستنجي
    2012-09-02
    يا ويلي ، باعوا اترابك يا وطن .
  • ( 5 )
    2012-09-03
    حجة و فرجة ...
  • ( 6 )
    2012-09-04
    ابسط حقوق الانسان انه يكوم عنده بيت ينام فيه هو وأولاده و للأسف المواطن الاردني عمره ما رح يوصل لابسط الحقوق
   
الإسم
نص التعليق
الأولوية في النشر للأسماء الصريحة ، وتتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،ويحتفظ موقع خبرني بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .