التاريخ : 2012-08-03   الوقت : 05:14 pm

الفحيص ترفض التطبيع

خبرني- أعلنت الفعاليات السياسية والشعبية في بلدة الفحيص التابعة لمحافظة البلقاء، رفضها لما أسمتها "ضغوطا رسمية" لفرض إستضافة مجموعات تحمل شبهات تطبيع مع إسرائيل على مؤسساتهم.

وأكدت في بيان لها صدر الجمعة ووصل "خبرني" نسخة منه، على موقفها الواضح من "دعم الأهل في فلسطين المحتل ودعم صمودهم على أرض فلسطين".

وحذر البيان من "إستغلال هذا الموقف ليكون معبرا لاي شكل من اشكال التطبيع مع الاحتلال الصهيوني وفي سياق تسويق اتفاقية وادي عربة" .

وتاليا نص البيان:

تداعت الفعاليات السياسية والشعبية في الفحيص لتأكيد موقفها الدائم والثابت من رفض عملية التطبيع مع العدو الصهيوني ورفضها لاتفاقيات وادي عربة وما نتج عنها .

جاء الإجتماع على إثر فرض الجهات الرسمية إستضافة مجموعة كشفية ارتوذكسية من عرب فلسطين ال 48 من مدينة يافا لدي الجمعية الارتوذكسية / كشافة الروم الارتوذكس في الفحيص كواحدة من محطات برنامج الزيارة لهذه المجموعة الكشفية .

إن الفعاليات المجتمعة تؤكد على موقفها الواضح من دعم اهلنا في فلسطين المحتلة ودعم صمودهم على أرض فلسطين.

ولكنهم يعون ويرفضون ان يكون هذا الدعم معبرا لأي شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال وفي سياق تطبيق وتسويق مفاعيل اتفاقية وادي عربة .

إن الفحيص التي لم يبرحها الانتماء القومي والوطني العريق منذ فجرها تؤكد على رفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني بأى حجة كانت ان كانت باسم التبادل مع أهلنا في فلسطين او السياحة الدينية او الشراكة بالمهرجانات الفنية وغيرها .

كما ترفض الضغط الرسمي لفرض إستضافة أي مجموعة أو وفد يحمل شبهة تطبيع مع الإحتلال على أي مؤسسة من مؤسسات الفحيص وتطالب فورا بانهاء برنامج المجموعة الكشفية المذكورة بالفحيص .

الفعاليات السياسية والشعبية بالفحيص