التاريخ : 2017-02-17   الوقت : 04:51 pm

عندما يشكو مواطن أميركي تستجيب حكومتنا

المحامي محمد الصبيحي
رسالة صورة وصوت من سائح اميركي حول الاوضاع المزرية في المرافق الصحية في المواقع السياحية حركت وزيرة السياحة الاردنية لتعتذر علنا وتصدر الاوامر الحكومية لتحسين وضع المرافق الصحية ..
لقد كتبت وزملاء كتاب مئات بل الاف المقالات حول وضع النظافة في المواقع السياحية والدوائر الرسمية والمحاكم فلم يتحرك لا وزير ولا مدير ولا حتى عامل نظافة ,, لم يعتذر احد والقيت مقالاتنا في سلة المهملات ..
لقد اكتشفت توا السر الذي يمكن أن يحرك أي وزير أو يمكن أن يقلق راحة رئيس الوزراء وهو أن أتخفى بزي اجنبي واتحدث بالانجليزية وأضع التسجيل على ( فيس بوك او يوتيوب ) .
وزارات تنافق للأجنبي وتدير الظهر للمواطن الاردني
وزارات تستيقظ اذا كتبت بالانجليزية وباسم مستعار , وتبصق في وجهك اذا كتبت بالبلدي العربي !!
موظفون كبار اذا خاطبتهم بالانجليزية هبوا لخدمتك واذا خاطبتهم بالعربية قالوا ( راجعنا الاسبوع القادم ))
انها عقدة الاجنبي في كل مفاصل الدولة
عقدة الاجنبي أخرجت وزير السياحة من مكتبها لتتحدث وتعتذر لسائح اجنبي في بلاده الف مزبلة والاف المشردين في الشوارع المعتمة ..
ومع ذلك دعونا نتحدث مرة أخرى بالعربية فنقول
لوزير العدل المحترم المرافق الصحية في المحاكم حتى في عمان مكرهة صحية , القضاة والموظفون من فرط المعاناة يغلقون بعض الحمامات بالمفاتيح ويتناولونها عند الحاجة .. ومن المعيب أن المحاكم التي تطبق القانون عاجزة عن منع التدخين داخل مبانيها رغم قانون ( منع مضار التدخين ) وكتاب الاستدعاءات على ابواب قصر العدل بعمان أحالوا المدخل الى مزبلة اكواب فارغة ومناظر ( بهدلة )
لوزير المالية .. دوائر الاراضي في المدن الرئيسية وأطراف عمان مزبلة لأعقاب السجائر وأكواب القهوة والغبار .
الى كل الوزراء أتحدى أن تجدوا حمامات نظيفة في أي دائرة تتبع وزاراتكم !!
لا نطالبكم بمعجزات وانما نقترح عليكم التخفي أو زيارات مفاجئة وتفقد النظافة في الدوائر الحكومية فالسيطرة على البيروقراطية والاهمال ( فالج لاتعالج ) فلتكن النظافة في الدوائر الرسمية عنوان الاصلاح على الاقل .. بصراحة انفضحنا – وصار الاجانب يحكون عنا ( وساخة وعنطزة )