التاريخ : 2017-01-09   الوقت : 08:25 pm

الحكومة ترفع اﻷسعار لمزيد من الاقتراض

رئيس الحكومة هاني الملقي - أرشيفية
خبرني - معاذ حميده
كشف مصدر نيابي مطلع، عن نية حكومة هاني الملقي، إلى اقتراض مزيد من المبالغ المالية، من صندوق النقد الدولي، بعد سداد المستحقات المترتبة على الحكومة للصندوق، في عام 2017.
وقال المصدر لـ "خبرني" إن الحكومة، تهدف من فرض ضرائب جديدة على المواطن، إلى تحصيل مبلغ 450 مليون، المترتب على الأردن، خلال عام 2017.
وأوضح  أن حكومة الملقي في "وضع لا تحسد عليه"، بسبب الضغط الذي تعيشه من جانب صندوق النقد لسداد المستحقات من جهة، والضغط الشعبي بعد فرض الضرائب من جهة أخرى.
ووقع الأردن وصندوق النقد الدولي، بعد تولي حكومة الملقي، حزيران الماضي، اتفاق برنامج إصلاح مالي وهيكلي حتى عام 2019 يتضمن شروطا قاسية وفق مراقبين.
واعتبر مراقبون، أنذاك، توقيع الاتفاق، نزولا من الأردن، لشروط الدول المانحة، في مؤتمر لندن الأخير.
ويقوم برنامج الإصلاح، الموقع مع صندوق النقد، على ثلاثة محاور أساسية؛ هي زيادة المنح والمساعدات، وتقليل نفقات الحكومة وزيادة إيراداتها من خلال تحسين كفاءة التحصيل المتحقق من الضرائب والرسوم، وإجراءات إصلاحية لموارد الدولة. 
وتتجه الحكومة، إلى تحقيق بند "تقليل نفقات الحكومة وزيادة إيراداتها من خلال تحسين كفاءة التحصيل المتحقق من الضرائب والرسوم"، من خلال نيتها لفرض ضرائب ورسوم، على بعض المشتقات النفطية وعلى سلع واسعة.
وكانت وزارة التخطيط، قدرت إجمالي حجم المساعدات الخارجية الاعتيادية والإضافية والإنسانية المقدمة للأردن خلال 2016 بما قيمته 2.8 مليار دولار، شكلت القروض الميسرة منه مبلغ 939.7 مليون دولار، ومنح لدعم خطة الاستجابة الاردنية بقيمة 1.18 مليار دولار، والمساعدات الاعتيادية على شكل منح للأردن بقيمة 733.8 مليون دولار.